أبرز العناوين

الاثنين، 20 يونيو، 2011

فرنر هيزنبرج


ولد في ألمانيا سنة 1901 ، وقد حصل على دكتوراه في الفيزياء النظرية من جامعة ميونخ سنة 1923 ، كما عمل مساعداً للفيزيائي الدنماركي ( نيلزبور ) ، وكانت أول أبحاثه عن نظرية ( ميكانيكا الكم ) والتي ظهرت سنة 1925 .
كما أنه حصل على جائزة نوبل عن اكتشافه لهذه النظرية سنة 1932 .
إن من أهم نتائج نظرية ( ميكانيكا الكم ) في تفسير حركة الذرات كان مبدأ أسمه ( مبدأ عدم اليقين ) ، وقد وضع هيزنبرج صيغة هذا المبدأ عام 1927 ومعنى هذا المبدأ نلخصه بما يلي :
" إن العقل الإنساني ليس قادراً على معرفة كل شيء أو قياس كل شيء ، فقوانين الفيزياء الأساسية تمنع أي عالم مهما كانت ظروفه مثالية من أن يحصل على أية معلومات مؤكدة ، مما يؤدي إلى عدم استطاعة العالم بالتنبؤ بحركة أي شيء مستقبلاً ، ولذلك فإن أي تطوير على وسائلنا في المعرفة لن يمكننا من التغلب على هذه الصعوبة !! ...... ومعنى ذلك أن علم الفيزياء لن يعطينا أكثر من تنبؤات إحصائية "
لكن العالم الكبير ( ألبرت آينشتين ) رفض هذه النظرية وهو الذي قال : " إن عقلي لا يستطيع أن يتصور أن الله { سبحانه وتعالى } يلعب الطاولة بهذا الكون " .
مع ذلك لم يجد باقي العلماء من طريقة إلا قبول هذه النظرية التي اهتدى إليها هيزنبرج ألا وهي نظرية ميكانيكا الكم .
من نتائج  نظرية ( ميكانيكا الكم )  أننا استخدمنا الميكرسكوب الالكتروني وأشعة الليزر والترانسزتور ، كما أن لهذه النظرية نتائج علمية في الفيزياء النووية والطاقة النووية وهي أساس معلوماتنا عن الطيف الضوئي . كما أنها تستخدم في الفلك والكيمياء وفي معرفة خواص الهيليوم السائل والتكوينات الداخلية للنجوم ومغناطيسية الحديد والإشعاع النووي .
ومن الجدير بالذكر هنا أن مبدأ ( عدم اليقين ) لم يكن كل النظرية ، إنما هو جزء منها وأحد نتائجها .
لقد توفي هذا العالم الفيزيائي عام 1976 .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك الرؤية في كل مكان

حول الأرض

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...