أبرز العناوين

السبت، 8 أكتوبر، 2011

آدم سميث


هو الرجل الذي قام بتطوير النظريات الاقتصادية ، ولد في مدينة كير كلادي في اسكتلندا، درس في جامعة أوكسفورد وأصبح أستاذاً للفلسفة في جامعة جلاسجو . وهو الذي أصدر كتاب ( نظرية المواطن الأخلاقية ) ، ولكن عظمته وشهرته قد قامت بسبب كتابه الشهير ( البحث عن طبيعة وأسباب ثروة الأمم ) وقد نشر هذا الكتاب سنة 1776 . إن من أهم نتائج هذا الكتاب أنه قد قام بتصحيح كثير من الأفكار الخاطئة في الاقتصاد . 
لقد عارض آدم النظرية التجارية القديمة ، كما عارض نظريات الاقتصاديين الزراعيين الذين يرون أن الأرض وحدها هي مصدر القيمة بينما أكد آدم على أهمية العمل ، كما أنه هاجم كل العوائق التي تصنعها الحكومات ضد التوسع الصناعي .وجوهر كتابه ( ثروة الأمم ) هو أن ما نسميه ( فوضى السوق الحرة ) ليس إلا جهازاً دقيقاً يقوم بتنظيم نفسه بنفسه ، وأن السوق تقوم بتنظيم بيع وعرض ما يحتاج إليه الناس ويقول آدم :- (( إن كل إنسان يبحث عن مكسبه ، ولكنه مسوّق دون أن يدري إلى تحقيق هدف لم يكن في حسابه ، فهو في حرصه المستمر على أن يحقق هدفه الخاص فإنه يحقق أهداف المجتمع حتى وإن لم يكن ذلك بنيّته )) .
وهذه القوة التي تدفع الإنسان إلى تحقيق رغباته ورغبات المجتمع من حوله من الممكن أن لا تتم إذا وضعتها أمام عقبات ، ولذلك فإن آدم سميث يؤمن بحرية التجارة ويرفض التعريفات الجمرجية الباهضة ، ويعارض تدخل الحكومات في التجارة وفي حركة السوق ، ويرى أن هذا التدخل سيؤدي إلى عجز الحركة التجارية والإنتاج ، مما يؤدي في النهاية إلى أن يدفع المستهلكين أثماناً أكبر ، كما أنه قد هاجم الإحتكارات والعنف فهو يقول في هذا المجال :- (( إن أبناء التجارة الواحدة من النادر أن يدور بينهم حوار لا ينتهي بالتآمر على المستهلكين عن طريق رفع أسعار السلع )) 
توفي آدم سميث عام 1790 ولم يتزوج أبداً .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك الرؤية في كل مكان

حول الأرض

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...