أبرز العناوين

الجمعة، 6 يناير، 2012

العادات السبع لكبار الناجحين .. لـ .. ستيفن كوفي



بين الكاتب معنى النجاح
ثم قام بدراسة عادات أشهر الناجحين على مستوى العالم ووجد أنهم يتفقون في 7 عادات
سنقوم باختصار الكتاب في صفحات قليلة .


معنى النجاح :
1- وجود رضا داخلي وطمأنينة عند الشخص
2- وجود توافق بين الشخص ومجتمعه.
3- وجود إنجاز للشخص مثل : اختراع – كتاب هام – تفوق رياضي أو فني ... ( إضافة وبصمة للحياة) .
قال مصطفى الرافعي في وحي القلم : (ان لم تزد شيئا على الدنيا كنت انت زائدا عليها ).


العادة الأولى: كن مبادرًا
بادر ولا تنتظر. إن هذه العادة تعني أن تتحمل مسؤولية مواقفك وأعمالك. إن الناجحين قوم مبادرون، ينمّون في أنفسهم القدرة على ( اختيار ردود أفعالهم) تجاه المواقف والأحداث، ويجعلونها ثمرة للقيم التي يحملونها، والقرارات التي يتخذونها، لا تابعة لأمزجتهم وأوضاعهم. إنهم يتمتعون بـ (الحرية) في اختيار مواقفهم حيال أي وضع داخل
أنفسهم أو خارجها.
إنك كلما مارست حريتك في اختيار مواقفك واستجاباتك وردود أفعالك أصبحت أكثر مبادرة وإيجابية. وسبيل ذلك:
أ- أن تكون هاديًا لا قاضيًا.
ب- أن تكون مثالاً يحتذى لا ناقداً.
ج- أن تكون مبرمجًا لا برنامجًا.
د- أن تغذي الفرص وتجيع المشكلات.
هـ- أن تحافظ عل الوعود لا أن تختلق الأعذار.
و- أن تركز على الدائرة الضيقة للتأثير الممكن، لا على الدائرة الواسعة للأمور التي تهمك ولا سيطرة لك عليها.
لذلك:
لكي تنجح يجب أن تعرف أن حياتك بيدك وتبادر بتغيير وضعك وتخطط لازالة العوائق.
أكثر الناس يلقون اللوم على غيرهم وهذا واحد من أسباب الفشل.
لا حقيقة للنظرية الحتمية : أنا كذا لأن أهلي كانو كذا (الوراثة) - عصبي - متسرع .....الخ.
لا حقيقة لنظرية النشاة : شيء حدث وأنا صغير ؛ حادث - توجيه الاسرة .... الخ.
لا حقيقة لنظرية التاثير البيئي : أنا كذا لأن المسؤول لا يقدر والدولة لاتقدر .... الخ.
- لا تكون إجابتك على سؤال : لماذا لا تكون مبدعا ؟ , ...... لا أحد يقدر الابداع .
إذا كنت غير راضي عن نفسك لا تبرر التقصير على مؤثرات خارجية واستخدم ما هو بيدك.
العصبي يمكن ان يغير من عصبيته فهو المسؤول عن حياته , وهو ليس عصبياً مع من بيدهم سلطة !.
رد فعل أي تصرف بيد الانسان نفسه.
الناجح هو الذي يبحث عن حل ولا يستسلم للمشكلة .
شعور الانسان قد لا يكون بيده ولكن سلوكه بيده
الناجح يفكر بالشيء الذي بيده والفاشل يفكر بالذي بيد غيره
يمكن أن تجعل دوامك توقيع حضور وانصراف ويمكنك أن تجعله إنتاج ومتعة.
وضعك الحالي لن يتغير الا إذا فعلت شيئا.
يوجد فرق بين القدرة والممارسة
الكفاءة = حاصل ضرب القدرة في الرغبة , إن كان أحدهما = صفرا فالكفاءة = صفر .





إعداد / أ . ياسر جبر
http://www.facebook.com/pages/Yasser-
Gabr/107888864732

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك الرؤية في كل مكان

حول الأرض

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...