أبرز العناوين

الأربعاء، 8 أغسطس، 2012

ليفنهيك


هو أنطوني فان ليفنهيك الذي أكتشف الميكروب ، وقد ولد عام 1632 بهولندا .

من أسرة متوسطة ، وقد عمل طيلة حياته موظفا في الحكومة . 

كان ليفنهيك مولعا بالنظر إلى الميكروسكوب ، وبما أنه لم يكن وقتها من السهل شراؤه ، فقد قام هو بنفسه بتركيب ميكروسكوب خاص به .

ورغم أنه لم يتعلم صناعة العدسات لكنه استطاع عن طريق تركيب العدسات فوق بعضها البعض ، أن يحصل على كفاءة للإبصار لم تكن موجودة ذلك الوقت ، ومن بين العدسات التي صنعها واحدة كانت قادرة على التكبير (270) مرة .

وبهذا الميكروسكوب الذي ابتكره كان ينظر إلى كل شيء ابتداءً من شعر الإنسان إلى قطرات الدم والماء والحشرات والأنسجة الجلدية والعضلية ، وقد كلن يسجل كل ما يلاحظه بدقة وعناية فائقة .

ومنذ عام 1673 ظل يراسل الجمعية الملكية بانجلترا وهي جمعية علمية رائدة ، ورغم أنه لم يدخل جامعة مطلقاً ، ورغم أنه لا يعرف سوى اللغة الهولندية ، فقد إنتُخِب عضواً في الجمعية الملكية عام 1680 ، كما أصبح عضواً مراسلاً لأكاديمية العلوم في باريس .

وهو أول من اكتشف تركيب الحيوانات المنوية ، وأول من وصف كريات الدم الحمراء ، وكان معارضاً لنظرية التوالد التلقائي لأشكال الحياة الدنيا ، كما أنه أثبت أن البراغيث تتكاثر بنفس الطريقة التي تتكاثر بها الحشرات ذات الأجنحة .

أعظم إكتشافاته جاء عام 1674 عندما اكتشف هذا العالَم الغريب والموجود في كل شيء حتى قطرة الماء  وهو عالَم ( الميكروبات ) ، وقد تمكن من العثور على هذه الميكروبات في أماكن كثيرة مثل المستنقعات ، وفي ماء المطر ، وفي أفواه وأمعاء الإنسان . 

توفي هذا العالِم ليفنهيك في هولندا عام 1723 م . 




الجمعة، 3 أغسطس، 2012

وليم مورتون




ولد هذا العالم في مدينة ( شارلتون ) بولاية ( ماساشوستس ) الأمريكية وذلك في عام 1819 
وقد درس جراحة الأسنان ومارسها ، كما شارك أحد الأطباء في الاهتمام بالتخدير .


في السنوات التالية اهتدى ( د.ولز ) إلى استخدام الغاز المضحك في تخدير الأسنان


 لكنه فشل في عرض تجاربه أمام الأطباء


 وكان تخصص مورتون هو تركيب الأسنان الجديدة


 ولكي ينجح في ذلك كان لابد من خلع كل الأسنان والجذور القديمة


 ولكن ذلك كان يعني ألماً عظيماً ، فأدرك مورتون أن الغاز المضحك ليس كافياً لعملية التخدير


 فلجأ إلى استخدام ( الأثير ) وهو مخدر اكتشفه الأطباء قبل مورتون بثلاثة قرون لكنه لم يستخدم عملياً في أية جراحة


 واستخدم مورتون هذا الأثير أولاً في جراحة الكلية ، ثم استخدمه في خلع أسنانه هو


وفي 31 سبتمبر عام 1846 استخدمه لأول مرة في جراحة أسنان أحد مرضاه ، وبعد العملية أخبره المريض أنه لم يشعر بأي ألم .


وعندما نشرت الصحف هذا الاكتشاف العظيم دارت معارك هائلة بين الأطباء في أيهم صاحب الفضل الأول في اكتشاف هذا المخدر ؟


واستخدموا هذه المادة الجديدة دون أن يذكروا صاحبها ولا دفعوا له مكافأة عن ذلك .


فأصيب د.مورثون باليأس والغمّ


 ثم مات فقيراً عام 1868 في مدينة نيويورك . 











شارك الرؤية في كل مكان

حول الأرض

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...