أبرز العناوين

الجمعة، 12 أكتوبر، 2012

وليم هارفي


هو الطبيب الإنجليزي الذي اكتشف الدورة الدموية ووظيفة القلب ومؤسس علم الأجنّة .
ولد عام 1578 في مدينة ( فولكستون ) وقد نشر هذا العالم عام 1628 كتاباً بعنوان ( دراسة تشريح حركة القلب والدم عند الحيوانات ) ، وقد اعتبره العلماء أهم كتاب في تاريخ علم وظائف الأعضاء . 
وليس أبسط من أن نقول أن للدم دورة ! ... ولكن هذا الأمر لم يكن واضحاً قبل هارفي فقبله كانت للعلماء مثل هذه الأفكار : 
- إن الطعام يتحول إلى دم في داخل القلب ..!
- إن القلب يقوم بتسخين الدم ...!
- إن الشعيرات أمتلأت بالهواء ..!
- إن القلب هو مصنع الأرواح الحية ..!
- إن الدم في الشرايين والشعيرات يعلو ويهبط متجهاً إلى القلب أحياناً ومبتعداً عنه أحياناً ..!
وقد استهل هارفي في تصويره لنظريته تلك بطريقة حسابية بسيطة حيث يقول :
( إن كمية الدم الذي يضخه القلب في كل مرة يدق ، تزن حوالي " أوقيتين " مضوربة في 72 مرة ، عدد دقات القلب في الدقيقة = 545 رطلاً من الدم في الدقيقة ، ولكن هذه الكمية تفوق كثيراً وزن أي إنسان عادي ، وتزيد كثيرا على وزن الدم في الجسم نفسه ! .. )
ولذلك فقد أصبح من الواضح لديه أن هذا الدم يدخل ويخرج من القلب وإليه . 
وقد استغرق هارفي (9 سنوات ) يدرس ويحلل ويراقب ويشرّح حتى وصل إلى هذه الحقيقة . كما استنتج أيضاً أن القلب هو الذي يضخ الدم ( داخلاً وخارجاً ) .
وقد كانت لـ هارفي نظريات أخرى في علم الأجنّة فقد امتاز بقدرته على الملاحظة والاستنباط . 
وكان كتاب ( توالد الحيوانات ) عام 1651 لـ هارفي يدل على البداية الحقيقية لعلم الأجنّة ، وعارض نظرية أن الجنين من البداية له نفس مكونات الطفل ، وكان رأيه أن الجنين يتكون بالتدرج .
تزوج هارفي زواجاً سعيداً ولم ينجب أبداً . 
توفي عام 1657.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك الرؤية في كل مكان

حول الأرض

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...