أبرز العناوين

السبت، 30 مارس، 2013

الأنونيموس .. من هم ؟ وإلى أين ؟




كثرت الأقاويل في الأيام الأخيرة عن مجموعة من قراصنة الأنترنيت تعرف باسم (الأنونيموس) تقوم بشن سلسلات من الإختراقات على كبريات مواقع شبكة الأنترنيت،اضافة إلى تهديدها لمواقع أخرى وشخصيات سياسية بارزة،وقد يتطور بها الأمر إلى تهديد دول كاملة بإغلاق مواقعها التي تعتمد عليها في حياتها اليومية،كمواقع المطارات والمنظمات الحكومية والبرصات والبنوك وكشف أسرارها وسرقة ملفاتها وبطاقات ائتمانها....

من هم الأنونيموس ?

الأنونيموس(Anonymous) هي أكبر مجموعة قراصنة على الأنترنيت ينتمي أفرادها إلى كل أنحاء العالم،وقد اجتمعوا من خلال شبكة الأنترنيت عن طريق منتديات ومواقع القرصنة والاختراقات ومواقع التواصل الاجتماعي ولا تمتلك أي زعيم أو طرف مسير لها حيث يجتمع كل أفرادها ليكونوا شخصا واحد تحت شعار واحد وهدف مشترك،وتنشر رسائلها على حساباتها في تويتر ويوتيب وتعتبر مبحوث عنها من طرف الأنتربول الدولية و FBI الأمريكية لتهم عديدة أبرزها تهمة الإرهاب الإفتراضي.

وقد قامت مجموعة الأنونيموس بشن العديد من سلسلات الاختراقات،إلا أن أقدم الاختراقات والتي أدت إلى معرفة العالم لها كانت سنة 2008 حيث قامت باختراقات ضد مواقع كنيسة السيانتولوجيا التي أصدرت دعوى ضد يوتيب لانتهاك حقوق التأليف والنشر،اضافة إلى أكبر اختراق على شبكة الأنترنيت أنذاك الذي كان على مواقع وخدمات شركة سوني.

ومجموعة الأنونيموس ليست مجموعة قراصنة هدفها الوحيد هو التخريب والمتعة والسرقة ،بل كما يرى الكثيرون أنها تدافع عن حقوق المظلومين والأبرياء،وتوجيه المساعدة لمن يستحقها والأهم من ذلك هو حماية شبكة الأنترنيت من الرقابة والالغاء التام لحرية التعبير ،كما فعلت باختراقها لمواقع الحكومة المصريه أيام الثورة وموقع وزارة الدفاع السورية الرسمي وإعلان حرب الكترونية على العدم الاسرائيلي لكل ما يفعله في حق الفلسطينيين،وكل هذه أهداف نبيلة وانسانية لمساعدة الشعوب المظلوبة وأيضا توعدها باختراق موقع التواصل الاجتماعي المشهور facebook وذلك بسبب عدم احترام خصوصية المعلومات الشخصية للمستخدم تورطه في نشر معلومات مشتركيه لجهات حكومية كبرى لأغراض التعقب وأمور سياسية وعسكرية .....

 لماذا اسم وقناع الأمونيموس ?

يتسائل الكثيرون حول شكل وأقنعة الأنونيموس،وهذا راجع إلى أن كل شخص ينتمي إلى المجموعة يفقد بذلك هويته الشخصية لتكون عنده هوية جديدة وهي هوية الجماعة ،وكلمة الأنونيموس بالأجنبية تعني بالعربية المجهولين وقد أستعمل هذا اللفظ والصورة من قبل في بعض منتديات الأنترنيت حيث يستعملها أشخاص لترك الصور والتعليقات بصفة شخص مجهول ليتطور بذلك ويصبح يعني هوية مشتركة على شبكة الأنترنيت.








ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك الرؤية في كل مكان

حول الأرض

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...