أبرز العناوين

الخميس، 25 يوليو، 2013

استثمر في طفلك .. مقدمة كتاب ( بذرة التغيير )



قد تبدو فكرة الإستثمار في طفل فكرة خيالية جدا لدى الكثير من الناس ، وقد ينظر إليها البعض على أنها من فانتازيا الأفكار ، لكنك إن تأملت جيداً في هذه الفكرة ستجد أنها منطقية جداً وواقعية جداً ، لا بل أكثر من ذلك ، فهي الإستثمار الحقيقي الوحيد الذي لن تخسر فيه أبداً..

فطفلك هو الحقيقة التي لا شك فيها ولا خسارة فيها ولا ربا ، ولا شيء في هذه الدنيا قد يؤدي إلى فشلك في هذا الإستثمار سوى أنك استخدمت الوسائل الخطأ في تنميته ، أو أنك أهملت من الأساس هذا الإستثمار ولم تُعٍرهُ الاهتمام الواجب .

وحين يخبرك أهل الإختصاص أن طفلك هو استثمار حياتك الذي عليك أن ترعاه وتنميه وتمنحه كل اهتمامك ، وتعطيه الأولوية في حياتك فإن سبب ذلك هو أن هذا الطفل هو بذرة المستقبل ، فبه تُزهر الحياة وتزدهر ، وبه تُصنع الحضارات ويعلو شأن الأمم ، وبه تحارب أعداءك وبه سوف تنتصر .

من هنا كانت أهمية الطفل في كل مكان وزمان ، فما من أمة علا شأنها وذاع صيتها إلا وكان لها اهتمام خاص بالطفل ، فهذا الإسلام يحث على تربية الطفل ورعايته رعاية خاصة جداً ومبكرة جداً ، حتى أن حقوق الطفل في الإسلام تبدأ مع زواج أبويه واختيار أحدهما للآخر على منهاج صحيح وقويم ، ليَنبُت الطفل ويترعرع في بيت صالح للنمو العقلي والقلبي والنفسي والبدني ، لينشأ نشأة سوية لا انحراف فيها ولا تعقيد ، وليكون في مجتمعه عنصراً فعالاً يرتقي بمجتمعه ويفخر به مجتمعه .

وفي التجربة اليابانية كان الطفل هو الاستثمار الأول في البلاد خاصة بعد أن فقدت اليابان كل مواردها على أثر الحرب العالمية وانفجاري هيروشيما وناجازاكي ، فكانت أولى قرارات الدولة لإعادة بناء البلد والنهوض به من جديد هي القرارات والقوانين الخاصة بالطفل الذي هو بذرة المستقبل واستثمار البلاد الحقيقي .

أما على المستوى العالمي فقد كان للطفل نصيب كبير من الأولوية والاهتمام حيث وضعت المنظمة العالمية للأمم المتحدة الكثير من المبادئ والقوانينن التي تهتم بشكل خاص جدا بالطفل حتى أنها خصصت فرع كامل منها للاهتمام بالطفل ، ألا وهو منظمة اليونسيف وهي منظمة دولية تابعة للأمم المتحدة هدفها رعاية الطفل على مستوى العالم أجمع من الناحية الصحية والعقلية والنفسية والتربوية بل ومراعاة حقوق الطفل ووضع قوانين خاصة به وبالتعامل معه .

إذا كان هذا كله على المستوى العالمي والدولي والأممي ، فإنه من الأولى بنا كأشخاص أن نهتم بأطفالنا اهتماما خاصا كما ينبغي لنا أن نفعل وكما يستحقوا هم ، فأطفالنا هم قطعة منا ولأنهم فلذات أكبادنا ، ولأنهم استثمارنا الحقيقي في الدنيا وفي الآخرة ، ولأننا بدونهم لسنا أكثر من ماضي بلا مستقبل .






مقدمة كتاب ( بذرة التغيير ) 
للدكتور خالد عامر
وأ. فاطمة العبيدي


هناك تعليق واحد:

  1. عصابة النووى

    نشرت جريـدة المصرى اليوم فى 17 يوليو 2013 قال أحمد إمام، وزير الكهرباء والطاقة فى تصريحات صحفية، بعد إبلاغه بالاستمرار فى منصبه ضمن حكومة الببلاوى، إن البرنامج النووى لتوليد الكهرباء، سيكون أحد أهم محاور قطاع الكهرباء فى الفترة المقبلة.وأضاف:"لدينا برنامج جيد يستهدف إقامة 4 محطات نووية لإنتاج الطاقة،..

    الخبر واضح منه أن عصابة النووى مش ناويين يجبوها البر و كل ما يجئ رئيس يروحوا له لأقناعه بشراء مفاعلات نووية و فكرت أنه من المفيد ألقاء الضوء مرة أخرى على الموضوع.
    لماذا نشترى مفاعل نووى تزيد تكلفته على 5.52 مليار إيرو ، و 300 من مراوح توليد طاقة الرياح تنتج ما يعادل مفاعل نووى و تتكلف 900 مليون إيرو فقط؟!!!

    بالرغم من كوارث المفاعلات النووية و أشهرها تشرنوبيل "أوكرانيا"عام 1986 و فوكوشيما "اليابان" عام 2011 مازال هناك فى مصر من المسئولين من يصر على أستغفال و أستحمار الشعب المصرى ، و يسعى جاهدا لأنشاء مفاعلات نووية لتوليد الكهرباء!!!!

    و أصبح واضحا كالشمس أن هناك عصابة منذ عهد حسنى مبارك مرورا بعهد محمد مرسى و حتى الأن تسعى جاهدة منذ سنوات لشراء مفاعلات نووية لمصر و لا يهم و لكنها صفقة العمر لأفراد العصابة من حيث عمولات بمثات الملايين من الدولارات يستطيعوا بها أن يعيشوا هم و عائلاتهم كالملوك فى أى بلد يختاروه فى العالم أما عواقب المفاعلات النووية التى سيكتوى بنارها المصريين فهذا أخر شئ يهم فاقدى الشرف والذمة و الضمير ...

    و نحن فى مصرنا نكتب منذ عام 2007 محذرين من مخاطر النووى و منبهين إلى البديل الأكثر أمانا و الأرخص

    ثقافة الهزيمة .. النووى كمان و كمان
    ثقافة الهزيمة .. العتبة الخضراء
    ثقافة الهزيمة .. أرجوك لا تعطنى هذا السرطان

    مزيـــد من التفاصيل و قراءة المقالات بالرابط التالى

    www.ouregypt.us

    ردحذف

شارك الرؤية في كل مكان

حول الأرض

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...