أبرز العناوين

السبت، 2 نوفمبر، 2013

أغرب مراسم الزواج في العالم



في اليابان، تقوم قريبات العروس بطلائها باللون الأبيض من وجهها حتى أخمص قدميها ويرمز ذلك إلى كونها عروسا عذراء. وترتدي الكيمونو الياباني الأبيض وكذلك غطاء للرأس بنفس اللون، وما يسمى بــ(قرون الغيرة) تعبيرا عن مشاعرها تجاه والدة زوجها إضافة إلى إعلانها بأنها ستكون زوجة صالحة ومطيعة. ومن المراسم التي يقوم بها العروسان في اليابان لإعلان اتحادهما في كيان واحد، أن يقوما باحتساء مشروب معا وبذلك يكونان زوجين من الرشفة




من أغرب المراسم التي ما زالت تحدث في العالم، هي ما تقوم به عائلات Tujia في الصين قبل حفل الزفاف. حيث تقوم العروس قبل زفافها بشهر كامل بالذهاب كل يوم إلى مكان إقامة الحفل بالمدينة في الليل وتقوم بالبكاء حوالي ساعة. وبعد مرور العشرة أيام الأولى من الشهر، تنضم إليها والدتها حيث تقوم بالبكاء هي أيضاً! وبعد مضي العشرة أيام الثانية تنضم الجدة إلى العروس ووالدتها وإن كان للعروس أخوات أو خالات وعمات، فبإمكانهن الانضمام إيضا للبكاء كل ليلة في الأيام العشرة الأخيرة من الشهر التي تسبق الزفاف مباشرة. ويعتقد أن البكاء بهذا الشكل المتواصل قبل الزفاف سيكون له تعويض بعد الزفاف بسعادة تملأ حياة الزوجين.







الخوف من السحر والقوى الشريرة المختبئة من أكثر الأفكار التي تسيطر على بعض الشعوب وتجعلها تقوم ببعض الطقوس للحماية منها! ومن مراسم الزفاف الغريبة في العالم ما يحدث في اسكتلندا، حيث يقوم أصدقاء العروسين بإغراقهما في السواد مع تعريضهما لكل وسائل الإذلال والإهانة! إضافة إلى إلقاء أشياء كريهة الرائحة عليهما بدءا بفضلات وأمعاء السمك والبيض واللبن الفاسدين مرورا بالدقيق والريش. وبعد أن يكتسي العروسان بتلك الأشياء تماما يقودهما الأصدقاء عبر شوارع المدينة أو القرية ويعرضوهما على الناس حتى يصلوا بهما إلى مكان مخصص للتجمع أو حانة ليحتفلوا بالزواج القادم. ويعتقد أن تعرض العروسين لهذا النوع من الإهانة من المقربين فيه حماية لهما من الشرور التي قد يقعان فيها في المستقبل من النفوس والقوى الشريرة.









تعود أصول هذه المراسم لبعض القبائل في إفريقيا وقد تم نقلها إلى أمريكا عبر بعض المواطنين الذين يعود نسبهم للمهاجرين الإفريقيين منذ القرن السابع عشر. وما زال يحرص بعض الأمريكيين ذوي الأصول الإفريقية على تلك المراسم في حفلات الزفاف. وفيها يقوم العروسان بتذوق أشياء ذات نكهة حارة، ولاذعة، ومرة، وحلوة. وترمز النكهات الأربع إلى المشاعر المختلفة والمتضاربة التي تحفل بها العلاقة بين الزوجين على طول الحياة. وغالبا ما يتم تقديم الخل، والفلفل الحار، والليمون، والعسل للتذوق. ويفضل المصورون في حفلات الزفاف التقاط صور عديدة مع التركيز على ملامح الوجه أثناء تذوق هذه النكهات المتضادة وما تسببه من ردود أفعال متباينة وطريفة.














مع تحيات 

هناك 4 تعليقات:

  1. الأولاني .. العريس حيمسحها ازاي بالاسيتون ؟
    التانية ده حتى كتر البكا يعلم النواح
    التالتة ممكن بس حاجة مقرفة طبعا .. عجيبة يعني الصراحة
    الرابعة عاجباني طول عمر الافارقة ناس بتفهم الصراحة :)
    دمت بكل ود وشكرا على المعلومة الفريدة من نوعها

    ردحذف
    الردود
    1. ههههههه هما كلهم يتقال عليهم ( وعجبي )
      العفو غاليتي لا شكر على واجب
      نورتي رؤيتي المتواضعة
      تحياتي :)

      حذف
  2. كل بلد ولها تقاليدها الخاصه فى الزواج وهذا يعتبر من تراث هذه البلده فيها من يهوانا ومنها من نبتسم عندما نراها لاننا لسنا متعودين ان نشاهده
    كنت هنا سعيد جدا استمتعت حقا
    اتمنى قبول مرورى مع امنياتى بتبادل الزيارات المثمره
    تحياتى ابــــــــــــــــوداود

    ردحذف
    الردود
    1. ونحن كنا أكثر سعادة بمرورك أخي الكريم
      نرجو أن لا يكون كـ مرور الكرام

      وأكيد ستجد التفاعل متبادل ومتواصل بإذنه تعالى
      نورت رؤيتي المتواضعة :)

      حذف

شارك الرؤية في كل مكان

حول الأرض

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...